زيارة تاريخية لغبطة البطريرك الثالث لقرية الجديدة

كل الأخبار »

احتشد المئات من أهالي جديدة – المكر ورجال دين من الطائفتين الإسلامية والمسيحية وعلى رأسهم رئيس المجلس المحلي محمد شامي لاستقبال غبطة البطريرك ثيوفيليوس الثالث راعي الطائفة الأرثوذكسية في فلسطين والأردن.

وهذه الزيارة الأولى من نوعها التي يقوم بها بطريرك إلى الكنيسة. وبعد الاستقبال وإقامة الصلوات أقيم لسيادته حفلاً في قاعة الكنيسة حيث تولى عرافة الاحتفال المحامي حنا قسيس -عضو المجلس الرعوي للطائفة الأرثوذكسية في جديدة والذي رحب بالضيف سيادة البطريرك والحاشية المرافقة له, وسيادة الارشمندريت فيلتيوس لمنطقة عكا, والارشمندريت املازيون لجبل الطور, وسيادة الارشمندريت كرياكوس لمنطقة الناصرة والقنصل اليوناني وعقيلته, وسادة من الخوارنة من القرى والمدن المجاورة, وترحاب لرئيس المجلس المحلي محمد شامي وعقيلته على دعمه لإنجاح هذا اليوم.

وبعد ذلك تحدث الاكونومس جريس قسيس " كاهن الكنيسة " الذي هنأ المسلمين بمناسبة رأس السنة الهجرية, وقال إن الكنيسة بنيت سنة 1896 بعدما قدّم لنا المفتي الشرعي محمود أفندي عرابي قطعة ارض كهدية لبناء الكنيسة, وهذا الأمر له دلاله هامة في بناء التعايش المشترك المسيحي والإسلامي بإخوة ومحبة .

وتحدث إبراهيم انطون رئيس المجلس الرعوي في جديدة, حيث قدم شكره لسيادة البطريرك الذي دعم مشروع ترميم الكنيسة بمئات ألوف الشواقل, وأكد إن البطريركية تفتح أبوابها أمامنا لمعالجة مشاكلنا .

وقدم الأب يوحنا راعي الكنيسة الكاثوليكية في القرية تحية للحضور الكرام وطلب من حضرة البطريرك أن يعمل على توحيد المسيحيين في الشرق.

وشكر غصوب منصور حضور القنصل اليوناني وأثنى بكلمات الشكر على مقاول البناء الذي رمم الكنيسة . كما حيى الشيخ عمر كيال الحضور وأكد على جسور المحبة بين المسلمين والمسيحيين في البلدة بقلوب طاهرة.

وقدم رئيس المجلس المحلي محمد شامي تحية إجلال لغبطة البطريك وحاشيته وقال إن البلدة هي طائفة واحدة وسنحافظ على القيم الحسنة والمحبة كما عاش أسلافنا.

وكانت الكلمة الأخيرة لغبطة البطريرك الذي أكد إن دعم الأعمال الخيرية وخاصةً الأماكن المقدسة هي من الضروريات لنشر التعاليم المسيحية, ونحن نهدف أن نكون مظلة لكل المسيحيين وخاصةً في الأراضي المقدسة, آملين أن يعم السلام في العالم.

وفي نهاية الاحتفال دعا رئيس المجلس المحلي محمد شامي سيادة البطريرك والضيوف الكرام لتناول وجبة غذاء في قاعة الأندلس للأفراح.

وفي حديث لمراسلنا مع القنصل اليوناني قال إن حضوري وتواجدي هنا في هذا البلد الطيب يهدف إلى إرساء روح المحبة والتعايش الآمن بين الطائفتين الإسلامية والمسيحية في البلاد, وأكد تواصله مع رئيس المجلس المحلي محمد شامي وكشف النقاب انه تمَّ دعوتي من قبَل الرئيس لزيارة أهم المعالم الثقافية في البلدة.

 


جدول للأحداث

تموز 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالإربعاءالخميسالجمعةالسبت
1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031
للشهر السابق للشهر الآتي
banner side